تبلیغات
«فبشر عباد الذین یستمعون القول فیتبعون احسنه» - خطبه
تاریخ : شنبه 29 تیر 1392 | 12:06 ق.ظ | نویسنده : سید حمزه واقفی
ایا خطبه شقشقیه فقط از طریق عکرمه صادر شده است؟؟؟ سند اول : زراره از امام باقر از امام سجاد از امام حسین علیهم السلام

803 / 54 - أخبرنا الحفار ، قال : حدثنا أبو القاسم الدعبلی ، قال : حدثنا أبی ، قال : حدثنا أخی دعبل ، قال : حدثنا محمد بن سلامة الشامی ، عن زرارة بن أعین ، عن أبی جعفر محمد بن علی ( علیهما السلام ) ... ، عن أبیه ، عن جده ( علیه السلام ) ، قال : ذكرت الخلافة عند أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب ( علیه السلام ) فقال : ( والله لقد تقمصها ابن أبی قحافة ، وإنه لیعلم أن محلی منها محل القطب من الرحا...
الطوسی، الشیخ ابوجعفر محمد بن الحسن بن علی بن الحسن (متوفاى460هـ)، الأمالی، ص 372، تحقیق : قسم الدراسات الاسلامیة - مؤسسة البعثة، ناشر: دار الثقافة ـ قم ، الطبعة: الأولى، 1414هـ
سند دوم : زراره از امام باقر علیه السلام از ابن عباس

803 / 54 - أخبرنا الحفار ، قال : حدثنا أبو القاسم الدعبلی ، قال : حدثنا أبی ، قال : حدثنا أخی دعبل ، قال : حدثنا محمد بن سلامة الشامی ، عن زرارة بن أعین ، عن أبی جعفر محمد بن علی ( علیهما السلام ) ، عن ابن عباس ،
الطوسی، الشیخ ابوجعفر محمد بن الحسن بن علی بن الحسن (متوفاى460هـ)، الأمالی، ص 372، تحقیق : قسم الدراسات الاسلامیة - مؤسسة البعثة، ناشر: دار الثقافة ـ قم ، الطبعة: الأولى، 1414هـ
سند سوم : نقل از اصل كتاب الغارات (با دو طریق)

ا. از حسن بن علی زعفرانی با سند تا نوه ابن عباس از ابن عباس

وهذه ألفاظ الروایة من كتاب الغارات فی مدرسة النظامیة : قال : حدثنا محمد قال حدثنا حسن بن علی الزعفرانی قال : حدثنا محمد ابن زكریا القلابی قال : حدثنا یعقوب بن جعفر بن سلیمان عن أبیه (سلیمان بن علی بن عبد الله بن عباس) عن جده (علی بن عبد الله بن عباس) عن ابن عباس قال : أبو محمد حدثنی به قبل ذهاب بصره
سید بن طاووس الحسینی ، علی بن موسى بن جعفر بن محمد (متوفاى664هـ)، الطرائف فی معرفة مذاهب الطوائف، ص 420، ناشر: چاپخانه : الخیام ـ قم، الطبعة : الأولى، 1399هـ
ب. از محمد بن وثیق با سند تا نوه ابن عباس از ابن عباس

وقال أبو بكر محمد بن وثیق حدثنا محمد بن زكریا بهذه الإسناد عن ابن عباس أنه قال : كنت عند أمیر المؤمنین علیه السلام فی الرحبة إذ تنفس الصعداء ، ثم قال : أما والله لقد تقمصها ابن أبی قحافة وإنه لیعلم أن محلی منها محل القطب من الرحى... .
سید بن طاووس الحسینی ، علی بن موسى بن جعفر بن محمد (متوفاى664هـ)، الطرائف فی معرفة مذاهب الطوائف، ص 420، ناشر: چاپخانه : الخیام ـ قم، الطبعة : الأولى، 1399هـ
سند چهارم : عطاء بن ابی رباح از ابن عباس

سلیمان بن أحمد الطبرانی ، أخبرنا أحمد بن علی الأبار ، أخبرنا إسحاق بن سعید أبو سلمة الدمشقی ، أخبرنا خلید بن دعلج ، عن عطاء بن أبی رباح ، عن ابن عباس
ابن مردویه الإصفهانی ، الإمام أبی بكر أحمد بن موسى (متوفاى410هـ) ، مناقب علی بن أبی طالب (ع) وما نزل من القرآن فی علی (ع)، ص 134 ، تحقیق: عبد الرزاق محمد حسین حرز الدین، ناشر: دار الحدیث ـ قم، 1422 هـ 1380ش.
سند پنجم : میثم تمار از امیرمومنان علی علیه السلام

17 - ومنها : حدثنا القاضی أبو الحسن علی [ بن ] القاضی الطبرانی ، عن القاضی سعید بن یونس المعروف بالقاضی الأنصاری المقدسی ، قال : حدثنی المبارك بن صافی ، عن خالص بن أبی سعید ، عن وهب الجمال ، عن عبد المنعم بن سلمة ، عن وهب الزایدی ، عن القاضی یونس بن میسرة المالكی ، عن الشیخ المعتمر الرقی ، قال : حدثنا صحاف الموصلی ، عن الرئیس أبی محمد بن جمیلة ، عن حمزة البارزی الجیلانی ، عن محمد بن ذخیرة ، عن أبی جعفر میثم التمار قال : كنت بین یدی مولای أمیر المؤمنین علیه السلام إذ دخل غلام وجلس فی وسط المسلمین فلما فرغ علیه السلام من الاحكام ، نهض إلیه الغلام . وقال : یا أبا تراب أنا إلیك رسول ، فصف لی سمعك ، واخل إلی ذهنك وانظر إلى ما خلفك وإلى ما بین یدیك ، فقد جئتك برسالة تتزعزع لها الجبال ، من رجل حفظ كتاب الله من أوله إلى آخره ، وعلم علم القضایا والاحكام ، وهو أبلغ منك فی الكلام ، وأحق منك بهذا المقام ، فاستعد للجواب ، ولا تزخرف المقال . فلاح الغضب فی وجه أمیر المؤمنین علیه السلام وقال لعمار : إركب جملك وطف فی قبائل الكوفة ، وقل لهم : أجیبوا علیا ، لیعرفوا الحق من الباطل ، والحلال من الحرام ، والصحة من السقم . [[ قال میثم : ] فركب عمار [ وخرج ] فما كان إلا هنیئة حتى رأیت العرب كما قال الله تعالى : ( إن كانت إلا صیحة واحدة فإذا هم جمیع لدینا محضرون ) فضاق جامع الكوفة بهم ، وتكاثف الناس كتكاثف الجراد على الزرع الغض فی أوانه فنهض العالم الأورع ، والبطین الأنزع صلوات الله علیه ، ورقى من المنبر مراق ثم تنحنح ، فسكت الناس ، فقال : رحم الله من سمع فوعى ، أیها الناس إن معاویة یزعم أنه أمیر المؤمنین ، وأن لا یكون الامام إماما حتى یحیی الموتى ، أو ینزل من السماء مطرا ، أو یأتی بما یشاء كل ذلك مما یعجز عنه غیره ، وفیكم من یعلم أنی الآیة الباقیة ، والكلمة التامة والحجة البالغة ، ولقد أرسل إلی معاویة اهلا من جاهلیة العرب ، ففسح فی كلامه وعجرف فی مقاله ، وأنتم تعلمون أنی لو شئت لطحنت عظامه طحنا ، ونسفت الأرض من تحته نسفا ، وخسفتها علیه خسفا ، إلا أن احتمال الجاهل صدقة [ علیه ] . ثم حمد الله وأثنى علیه ، وصلى على النبی وآله ، وأشار بیده الیمنى إلى الجو فدمدم ، وأقبلت غمامة ، وعلت سحابة ، وسمعنا منها قائلا یقول : السلام علیك یا أمیر المؤمنین ، ویا سید الوصیین ، ویا إمام المتقین ویا غیاث المستغیثین ، ویا كنز الطالبین ، ومعدن الراغبین . فأشار إلى السحابة ، فدنت . قال میثم : فرأیت الناس كلهم قد أخذتهم السكرة ، فرفع رجله وركب السحابة وقال لعمار : اركب معی وقل : ( بسم الله مجریها ومرسیها ). فركب عمار ، وغابا عن أعیننا ، فلما كان بعد ساعة أقبلت السحابة حتى أظلت جامع الكوفة ، فالتفت فإذا مولای علیه السلام جالس على دكة القضاء ، وعمار بین یدیه والناس حافون به ، ثم قام وصعد المنبر وأخذ بالخطبة المعروفة ب‍ " الشقشقیة ". فلما فرغ منها اضطرب الناس ، وقالوا فیه أقاویل مختلفة ، فمنهم من زاده الله إیمانا ویقینا ، ومنهم من ازداد كفرا وطغیانا .
الطبری ، أبو جعفر محمد بن جریر بن رستم (متوفای قرن 4هـ) ، نوادر المعجزات فی مناقب الأئمة الهداة علیهم السلام، ص 46، تحقیق ونشر مدرسة الإمام المهدی علیه السلام ـ قم ، الطبعة : الأولى، 1410هـ
الشیخ حسین بن عبد الوهاب (متوفای ق5 هـ) ، عیون المعجزات ، ص 30، ناشر: منشورات المطبعة الحیدریة ـ النجف 1369 هـ‍ ـ 1950م
سند ششم : علی بن خزیمة از عكرمه از ابن عباس

1 - حدثنا محمد بن إبراهیم بن إسحاق الطالقانی - رضی الله عنه - قال : حدثنا عبد العزیز بن یحیى الجلودی ، قال : حدثنا أبو عبد الله أحمد بن عمار بن خالد ، قال : حدثنا یحیى بن عبد الحمید الحمانی قال : حدثنا عیسى بن راشد ، عن علی بن خزیمة ، عن عكرمة ، عن ابن عباس .
الصدوق، ابوجعفر محمد بن علی بن الحسین (متوفاى381هـ)، معانی الأخبار، ص 361 ، ناشر: جامعه مدرسین، قم‏، اول، 1403 ق‏.
سند هفتم: ابان بن تغلب از عكرمه از ابن عباس - حدثنا محمد بن علی ماجیلویه ، عن عمه محمد بن أبی القاسم ، عن أحمد ابن أبی عبد الله البرقی ، عن أبیه عن ابن أبی عمیر ، عن أبان بن عثمان ، عن أبان ابن تغلب عن عكرمة ، عن ابن عباس قال : ذكرت الخلافة عند أمیر المؤمنین علی ابن أبی طالب " ع " فقال : أما والله لقد تقمصها ابن أبی قحافة أخو تیم وانه لیعلم...
الصدوق، ابوجعفر محمد بن علی بن الحسین (متوفاى381هـ)، علل الشرائع ، ج1 ص 150 ، تحقیق : السید محمد صادق بحر العلوم، ناشر: المكتبة الحیدریة ـ النجف ، 1385هـ ـ 1966م؛
الصدوق، ابوجعفر محمد بن علی بن الحسین (متوفاى381هـ)، معانی الأخبار، ص 361، ناشر: جامعه مدرسین، قم‏، اول، 1403 ق‏.
بنابراین، خطبه شقشقیه تنها از طریق عكرمه خارجى نقل نشده است و طرق دیگر نیز دارد. علاوه بر این، تعدادى از علماى شیعه تصریح كرده‌اند كه این روایت مستفیض است .
تصریح علما به استفاضه سند تا ابن عباس

مرحوم شیخ مفید در الارشاد

وروى جماعة من أهل النقل من طرق مختلفة ، عن ابن عباس قال : كنت عند أمیر المؤمنین علیه السلام بالرحبة ، فذكرت الخلافة وتقدم من تقدم علیه فیها فتنفس الصعداء ثم قال : " أم والله لقد تقمصها ابن أبی قحافة وإنه لیعلم أن محلی منها محل القطب من الرحى...
جماعتى از اهل نقل (روایت) از طرق مختلف این روایت را از ابن عباس نقل كرده‌اند كه من در رحبه نزد امیرمؤمنان علیه السلام بودم ...
الشیخ المفید، محمد بن محمد بن النعمان ابن المعلم أبی عبد الله العكبری البغدادی (متوفاى413 هـ)، الإرشاد فی معرفة حجج الله علی العباد، ج1، ص287 ، تحقیق: مؤسسة آل البیت علیهم السلام لتحقیق التراث، ناشر: دار المفید للطباعة والنشر والتوزیع - بیروت - لبنان، الطبعة: الثانیة، 1414هـ - 1993 م.
مرحوم طبرسی در الاحتجاج

وروى جماعة من أهل النقل من طرق مختلفة عن ابن عباس قال : كنت عند أمیر المؤمنین بالرحبة فذكرت الخلافة وتقدم من تقدم علیه فتنفس الصعداء ثم قال : أما والله لقد تقمصها ابن أبی قحافة وإنه لیعلم أن محلی منها محل القطب من الرحى.
الطبرسی، أبی منصور أحمد بن علی بن أبی طالب (متوفاى 548هـ)، الاحتجاج، ج1، ص283 ، تحقیق: تعلیق وملاحظات: السید محمد باقر الخرسان، ناشر: دار النعمان للطباعة والنشر - النجف الأشرف، 1386 - 1966 م.
محدث بحرانی در حلیة الابرار

والخطبة الشقشقیة ذكرها السید الرضى قدس الله سره فی كتاب " نهج البلاغة " والخبر بها مستفیض.
خطبه شقشیقه كه سید رضى آن را نقل كرده است، (از جهت سندی) مستفیض است.
البحرانی ، السید هاشم، (متوفای1107هـ) ، حلیة الأبرار، ج2، ص296، تحقیق : الشیخ غلام رضا مولانا البروجردی، ناشر: مؤسسة المعارف الإسلامیة ـ قم، الطبعة : الأولى، 1411هـ
ممكن است كسى اشكال كند كه هیچ كدام از سند‌هاى خطبه شقشقیه با بررسى دقیق رجالى صحیح نیست؛ پس اعتبارى ندارد . در پاسخ مى‌گوییم : طبق قواعد رجالى شیعه، اگر ثابت شود كه سند یك روایت متسفیض است، نیاز به بررسى سند ندارد .
روایت مستفیض نیازی به بررسی سند ندارد:

بسیارى از بزرگان شیعه تصریح كرده‌اند كه وقتى روایتى مستفیض شد، نیازى به بررسى سندى ندارد؛ از جمله مرحوم صاحب جواهر در بحثى مى نویسد :
فلا ریب فی استفاضتها بحیث تستغنی عن ملاحظة السند كما هو واضح ... .
تردیدى در مستفیض بودن سند آن نیست؛ به طورى كه ما را از ملاحظه سند روایت بى‌نیاز مى‌كند؛ چنانچه این مطلب آشكار است.
النجفی ، الشیخ محمد حسن (متوفاى1266هـ)، جواهر الكلام فی شرح شرائع الاسلام ، ج10، ص286، تحقیق وتعلیق وتصحیح: محمود القوچانی، ناشر : دار الكتب الاسلامیة ـ تهران، الطبعة: السادسة، 1363ش .
و آقا رضا همدانى نیز این گونه استدلال مى كند :
واستفاضة هذه الأخبار مغنیة عن البحث عن سندها ... .
مستفیض بودن این روایات، ما را از تفحص در سند آن بى‌نیاز مى‌كند.
الهمدانی ، الحاج آقا رضا (متوفای1322هـ)، مصباح الفقیه (ط.ق)، ج2، ص375، ناشر : منشورات مكتبة الصدر ـ طهران
و مرحوم آقاى خویى نیز در بسیارى از موارد به مستفیض بودن روایت استدلال مى كند ؛ از جمله :
وإن كانت ضعیفة السند بأجمعها - فهی نصوص مستفیضة متظافرة مضافا إلى التسالم والاجماع وفیه الكفایة ، فخلاف ابن الجنید لا یعبأ به .
الموسوی الخوئی ، السید أبو القاسم (متوفاى1411هـ) ، مستند العروة الوثقى كتاب الخمس محاضرات زعیم الحوزة العلمیة آیة الله العظمى السید أبو القاسم الموسوی الخوئی مد ظله تألیف الشیخ مرتضى البروجردی، شرح ص 308 ، ناشر: چاپخانه : العلمیة ـ قم، 1364 ش
وهذه الأخبار وإن كان أغلبها ضعیفة إلا أن استفاضتها بل الاطمئنان بصدور بعضها .
كتاب الطهارة - السید الخوئی - ج5 - شرح ص 14 .
مرحوم آقا ضیاء عراقى در مطلبى مى نویسد :
أن نفس استفاضتها كافیة فی الوثوق الاجمالی بصدور بعضها ... .
همین كه سند آن مستفیض است، براى وثوق اجمالى به صدور آن كفایت مى‌كند.
العراقی ، الشیخ آغا ضیاء الدین (متوفاى1361هـ)، تعلیقة استدلالیة على العروة الوثقى ، ص 215، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامی التابعة لجماعة المدرسین بقم المشرفة، الطبعة : الأولى، 1410هـ
نقل كامل خطبه شقشقیه توسط علمای اهل سنت

علاوه بر علماى شیعه، برخى از دانشمندان سنى نیز این خطبه را به صورت كامل نقل كرده‌اند؛ از جمله :
ا. نثر الدر ابو سعد آبی

وذكرت عنده علیه السلام الخلافة ، فقال : لقد تقمصها ابن أبی قحافة وهو یعلم أن محل منها القطب ، ینحدر عنی النسیل ولا تترقى إلى الطیر . فصبرت وفی الحلق شجاً ، وفی العین قذى ، لما رأیت ترای نهباً . فلما مضى لسبیله صیرها إلى أخی عدی ، فصیرها إلى ناحیةٍ خشناء تسنع مسها ...
در حضور امیرمؤمنان علیه السلام،‌ از خلافت یاد شد، پس فرمود: ....
الآبی، ابوسعد منصور بن الحسین (متوفاى421هـ)، نثر الدر فی المحاضرات، ج1، ص186، تحقیق: خالد عبد الغنی محفوط، ناشر: دار الكتب العلمیة - بیروت /لبنان، الطبعة: الأولى، 1424هـ - 2004م.

ب. تذكرة الخواص ابن جوزی

(خطبة أخرى و تعرف بالشقشقیة)
ذكر بعضها صاحب نهج البلاغة وأخل بالبعض؛ وقد أتیت بها مستوفاة . أخبرنا بها شیخنا أبو القاسم النفیس الأنباری بإسناده عن إبن عباس قال : لما بویع أمیر المؤمنین بالخلافة ناداه رجل من الصف وهو على المنبر ما الذی أبطأ بك الی الآن فقال: بدیها والله لقد تقمصها فلان وهو یعلم أن محلی منها محل القطب من الرحى ینحدر عنی السبیل ... .
خطبه دیگرى از آن حضرت كه به شقشقیه معروف شده است:
صاحب نهج البلاغه برخى از آن‌ها را نقل كرده و بعض دیگرى را نقل نكرده؛ ولى من آن را به صورت كامل نقل خواهیم كرد . استاد ما ابو القاسم نفیس الأنبارى با سند خود از ابن عباس نقل كرده استكه وقتى با امیرمؤمنان علیه السلام به عنوان خلیفه بیعت شد، آن حضرت روى منبر بود كه شخصى از پایین منبر سؤال كرد؛ چه چیزى تا امروز خلافت تو را به تأخیر انداخت؟ پس فرمود: ... .
سبط بن الجوزی الحنفی، شمس الدین أبوالمظفر یوسف بن فرغلی بن عبد الله البغدادی (متوفاى654هـ)، تذكرة الخواص، ص124، ناشر: مكتبة نینوى الحدیثة ـ طهران ، ناصر خسرو.
ج. مناقب علی بن ابی طالب ابن مردویه اصفهانی

سلیمان بن أحمد الطبرانی ، أخبرنا أحمد بن علی الأبار ، أخبرنا إسحاق بن سعید أبو سلمة الدمشقی ، أخبرنا خلید بن دعلج ، عن عطاء بن أبی رباح ، عن ابن عباس
ابن مردویه الإصفهانی ، الإمام أبی بكر أحمد بن موسى (متوفاى410هـ) ، مناقب علی بن أبی طالب (ع) وما نزل من القرآن فی علی (ع)، ص 134 ، تحقیق: عبد الرزاق محمد حسین حرز الدین، ناشر: دار الحدیث ـ قم، 1422 هـ 1380ش.
د. شرح نهج البلاغه ابن ابی الحدید

إبن أبى الحدید معتزلى، بعد از نقل خطبه شقشیقه مى‌نویسد:
قلت : وقد وجدت أنا كثیراً من هذه الخطبة فی تصانیف شیخنا أبی القاسم البلخی إمام البغدادیین من المعتزلة ، وكان فی دولة المقتدر قبل أن یخلق الرضی بمدة طویلة . ووجدت أیضاً كثیراً منها فی كتاب أبی جعفر بن قبة أحد متكلمی الإمامیة وهو الكتاب المشهور المعروف بكتاب الإنصاف . وكان أبو جعفر هذا من تلامذة الشیخ أبی القاسم البلخی رحمه الله تعالى ، ومات فی ذلك العصر قبل أن یكون الرضی رحمه الله تعالى موجوداً .
من مى‌گویم: من مطالب بسیارى از این خطبه را در نوشته‌هاى استام ابوالقاسم بلخى كه پیشواى معتزله بغداد بود، یافتم؛ در حالى كه در زمان دولت مقتدر زندگى مى‌كرد؛ مدت‌ها پیش از آن كه سید رضى خلق شود. همچنین بسیارى از مطالب آن را در كتاب ابوجعفر بن قبه، یكى از متكلمین شیعه، در كتاب مشهور به الإنصاف یافتم . این ابوجعفر از شاگردان شیخ ابوالقاسم بلخى بود و در همان زمان از دنیا رفت، قبل از این كه سید رضى رحمت الله علیه، به دنیا آمده باشد.
إبن أبی‌الحدید المدائنی المعتزلی، ابوحامد عز الدین بن هبة الله بن محمد بن محمد (متوفاى655 هـ)، شرح نهج البلاغة، ج1، ص129 ـ 130 ، تحقیق محمد عبد الكریم النمری، ناشر: دار الكتب العلمیة - بیروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1418هـ - 1998م.
ه. علمای شیعه به نقل از جلد چهارم العقد الفرید و كتاب المواعظ والزواجر و...

ومن أهل الخلاف رواها ابن الجوزی فی مناقبه، وابن عبد ربه فی الجزء الرابع من كتاب العقد، وأبو علی الجبائی فی كتابه، وابن الخشاب فی درسه - على ما حكاه بعض الأصحاب - والحسن بن عبد الله بن سعید العسكری فی كتاب المواعظ والزواجر ـ على ما ذكره صاحب الطرائف ـ .
المجلسی، محمد باقر (متوفاى 1111هـ)، بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار، ج29 ص 506، تحقیق: محمد الباقر البهبودی، ناشر: مؤسسة الوفاء - بیروت - لبنان، الطبعة: الثانیة المصححة، 1403هـ - 1983م.
ولى متأسفانه ، در حال حاضر این كتاب‌ها در اختیار ما نیست .
كلمات علمای اهل سنت در انتساب این خطبه به حضرت علی علیه السلام

جداى از نقل كامل خطبه توسط گروهى از علماى اهل سنت ، گروهى دیگر ، بخشى از آن را بیان كرده و آن را صریحا منتسب به حضرت على علیه السلام دانسته‌اند :
ا. عبد الله بن المعتز بالله (متوفی قرن 4)

أبُو العَبَّاس عَبْدُ الله بْنُ الُمْعَتزِّ بالله
شاعر مفلق محسن حسن الطبع، واسع الفكر كثیر الحفظ والعلم یحسن فی النظم والنثر، من شعراء بنی هاشم المتقدمین وعلمائهم... ثم عمل أشعاراً یعتذر فیها ویمدح أمیر المؤمنین علیاً وولده علیهم السلام، وأعطى الله عهداً لیقولن باقی عمره فی هذا الفن.
...
ومن أشعاره التی كانت من آخر قوله من آخر أیامه ما أنشدنیه لنفسه:
رَثَیْتُ الحَجِیجَ فَقالَ الْعُدا ... ةُ سَبَّ عَلیّاً وَبِنْتَ النَّبِی
أَ آكُلُ لَحْمِی وَأَحْسُو دَمِی ... فَیا قَوْمِ لِلْعَجَبِ الأعْجَبِ
عَلِىٌّ یَظُنُّونَ بِی بُغْضَهُ ... فَهَلاَّ سِوَى الْكُفْرِ ظَنُّوهُ بِی
إذاً لا سَقَتْنِی عَداً كَفُّهُ ... مِنَ الحَوْضِ وَالَمْشرِب الأْعَذبِ
...
مُجَلِّی الكُرُوبِ وَلَیْثُ الْحُرُوِ ... بِ فی الرَّهَجِ السَّاطِعِ الأْصْهَبِ
وَبَحْرُ الْعُلُومِ وَغَیْظُ الْخُصُومِ ... مَتىَ یَصْطَرِعْ وَهُمُ یَغْلِبِ
یُقَلّبُ فِی فَمِهِ مِقْوَلاً ... كَشِقْشَقِة الجَمَلِ المُصْعَبِ.
و از اشعار او است كه در اواخر عمرش، خود او برایم خوانده:
حجیج را مدح را كردم، دشمنان گفتند: او به على و دختر پیامبر دشنام داده است
آیا من گوشت خود را بخورم و خون خود را بنوشم، اى قوم این مطلب از عجیب‌ترین عجایب است.
گمان مى‌كنند كه من دشمنى على را دارم، گمان كرده‌اند كه من كافرم
اگر چنین باشد فردا دست او، از حوض و چشمه گوارا به من آب ندهد.
كسى كه سختى‌ها را از بین مى‌برد ، شیر جنگ‌ها است در زمانى كه گرد و غبار بلند شده است، با چهره درخشان و مانند شیر.
و دریاى علوم و مایه خشم دشمنان، چه زمان بود كه على زمین بخورد و آن‌ها غالب شوند.
او همان كسى است كه در دهان خود خطبه خود را نگه‌داشت، مانند شقشقه شترى كه بر او فشار آمده است
الصولی ، أبو بكر محمد بن یحى (متوفاى335هـ)، أشعار أولاد الخلفاء وأخبارهم، ج1، ص193 ، طبق برنامه الجامع الكبیر.
ب: احمد بن محمد المیدانی (متوفی 518)

شقشقة هدرت ثم قرت ؛ الشقشقة شیء كالرئة یخرجها البعیر من فیه إذا هاج وإذا قالوا للخطیب ذو شقشقة فإنما یشبه بالفحل
ولأمیر المؤمنین علی رضی الله عنه خطبة تعرف بالشقشقیة لأن ابن عباس رضی الله عنهما قال له حین قطع كلامه یا أمیر المؤمنین لو اطردت مقالتك من حیث أفضیت فقال هیهات یا ابن عباس تلك شقشقة هدرت ثم قرت.
النیسابوری ، أبو الفضل أحمد بن محمد المیدانی (متوفاى518هـ) ، تحقیق : محمد محیى الدین عبد الحمید ، مجمع الأمثال ج1، ص369، ناشر : دار المعرفة – بیروت.
ج: ابن المبارك جزری

ومنه حدیث علی فی خطبة له تلك شقشقة هدرت ثم قرت
ابن أثیر الجزری، ابوالسعادات المبارك بن محمد (متوفاى606هـ)، النهایة فی غریب الحدیث والأثر، ج2، ص490 ، تحقیق طاهر أحمد الزاوی - محمود محمد الطناحی، ناشر: المكتبة العلمیة - بیروت - 1399هـ - 1979م.
هـ.: ابن ابی الاصبع مصری

كقول علی علیه السلام فی خطبته المعروفة بالشقشقیة: بینا هو یستقبلها فی حیاته، إذ عقد لآخر بعد وفاته
ابن أبی الأصبع المصری ، عبد العظیم بن عبد الواحد (متوفاى654هـ)، تحریر التحبیر فی صناعة الشعر والنثر ، ج1، ص76 ، طبق برنامه الجامع الكبیر.
و: ابن منظور افریقی

وفی حدیث علی ، رضوان الله علیه ، فی خطبة له : تلك شقشقة هدرت ثم مرت
الأفریقی المصری، جمال الدین محمد بن مكرم بن منظور (متوفاى711هـ)، لسان العرب، ج10، ص185، ناشر: دار صادر - بیروت، الطبعة: الأولى.
ز. فیروز آبادی

والخطبة الشقشقیة : العلویة لقوله لابن عباس لما قال له : لو اطردت مقالتك من حیث أفضیت : یا ابن عباس هیهات تلك شقشقة هدرت ثم قرت
الفیروز آبادی ، أبو طاهر الشیخ مجد الدین محمد بن یعقوب بن محمد بن إبراهیم بن عمر (متوفاى817 هـ)، القاموس المحیط ، ج1، ص1160 ، ناشر : مؤسسة الرسالة - بیروت
ح. زبیدی

والخُطْبَةُ الشِّقْشِقِیَّةُ : هی الخُطْبَةُ العَلَوِیَّةُ ، نسبت إلى علی رضی الله عنه سُمِّیتْ بذل : لقولِه لابْنِ عبّاسٍ رضی الله عنهم لمّا قال له عند قَطْعِهِ كَلامَهُ : یا أَمِیرَ المؤمِنینَ لو اطَّرَدَتْ مَقالَتُك من حَیْثُ أَفْضَیْتَ ، فقالَ : یا ابنَ عباسٍ هَیهات ، وتِلْكَ شقْشِقَةٌ هَدَرَتْ ثُمَّ قَرَّتْ
الحسینی الزبیدی الحنفی ، محب الدین أبو فیض السید محمد مرتضى الحسینی الواسطی (متوفاى1205هـ)، تاج العروس من جواهر القاموس، ج25، ص522 ، تحقیق: مجموعة من المحققین، ناشر: دار الهدایة.
ط. محمود شكری آلوسی

والخطبة الشقشقیة العلویة لقوله لابن عباس لما قال له وأطردت مقالتك من حیث أفضیت )یا ابن عباس هیهات تلك شقشقة هدرت ثم قرت انتهى
الآلوسی ، أبو المعالی محمود شكری بن عبد الله بن محمد بن أبی الثناء (متوفاى1342هـ)، غرائب الاغتراب ج1، ص84 ، طبق برنامه الجامع الكبیر.
با توجه به آن چه گذشت، تردید در انتساب این خطبه به امیرمؤمنان علیه السلام، شایسته شخص محقق نیست .


  • وبلاگ شخصی
  • قالب وبلاگ
  • ضایعات